اعتبر القائد العام لحرس الثورة الإسلامية أن الشعب الإيراني أصبح مثالا لجميع شعوب العالم يحتذى به في مقاومة الضغوط والغطرسة والهيمنة الاستكبارية والاستعمارية مؤكدا أن العدو هزم لأنه اخطأ في فرض الحظر الاقتصادي على شعبنا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن القائد العام لحرس الثورة الإسلامية اللواء "حسين سلامي" قال في مراسم تخليد أدب الجهاد والمقاومة في سنندج بمحافظة كردستان: إن الشعب الإيراني لا يخطأ في هذا الطريق لأنه يستنير بقيادة قائد الثورة الإسلامية.

وأضاف سلامي أن التاريخ سيشهد للشعب الإيراني أربعة عقود من المقاومة التي لا توصف، مبينا أن العدو هاجم الشعب من الأرض والجو والبحر ولكنه قاوم بكل بسالة وأغلق العدو البوابات لشل الاقتصاد لكن الشعب قاوم وانتصر في كل ذلك، مؤكدا أن العدو هزم لأنه اخطأ في فرض الحظر الاقتصادي على شعبنا.

وأكد انه عندما يكون الشعب والإسلام وقائد الثورة الإسلامية في خندق واحد تتجلى هوية وكيان المقاومة فلا يمكن لأحد أن يضرها، فحينها ينهزم عدو كبير كالولايات المتحدة وينهار ويستسلم.

وأردف قائلاً: لا يمكن مقاومة الضغوط إلا بالقوة وصنع القوة. نحن نصنع ونقف ونجبر الأعداء على الرضوخ لإرادة الشعب الإيراني.

وبين أن الشعب الإيراني أصبح مثالا لجميع شعوب العالم يحتذى به في مقاومة الضغوط والغطرسة والهيمنة الاستكبارية والاستعمارية .